إمكانية الوصول

منصة المعرفة للصحة الإنجابية للشباب

title her

×
text her...

مراحل المخاض والولادة

 

ليست عملية المخاض حدثا واحدا ثابتا، بل هي سلسلة من الأحداث المتعاقبة ويستمر المخاض الأول عادة ما بين 12 – 24 ساعة بمتوسط قدره 14 ساعة، أما المخاض عند أولئك الأمهات اللواتي أنجبن من قبل فيستمر ما بين 4 – 8 ساعات بمتوسط قدره 6 ساعات.

وتختلف مدة المخاض وكيفية تقدمه من امرأة إلى أخرى ومن ولادة إلى ولادة أخرى، ومع أن كل عملية مخاض تعد حالة مميزة عن غيرها، إلا أن تعاقب الأحداث يتشابه في أي مخاض تقريبا.

ويقسم المخاض بشكل منهجي إلى اربعة أدوار: الدور الأول، يحدث عندما يقوم الرحم بنفسه بفتح العنق مما يسمح بنزول الطفل؛ الدور الثاني، هو دور الدفع والولادة (ولادة الطفل)؛ الدور الثالث هو دور ولادة المشيمة (الخلاصة). ويعد الدور الأول أطول الأدوار الثلاثة. الدور الرابع، هو أول 1-4 ساعات بعد ولادة المشيمة حيث يكون خطر النزف كبير.

الدور الأول
الدور الأول ينفتح أو يتوسع عنق الرحم في أثناء المخاض مما يسمح للطفل بالتحرك إلى الأسفل باتجاه المهبل استعدادا للدفع والولادة؛ ومع مضي الوقت، يتحول عنق الرحم من كونه مغلقا بشكل تام إلى أن يصبح مفتوحا بشكل تام (أي يكون توسعه حوالي 10 سم)، ويعد ذلك الاتساع كافيا لمرور رأس الطفل من خلاله.

 عندما يبدأ المخاض، يكون عنق الرحم مغلقا، ولكن هذه التقلصات تسبب فتح العنق

وينقسم هذا الدور إلى ثلاثة أطوار: طور المخاض المبكر وطور المخاض النشط والطور الانتقالي.
خلال طور المخاض المبكر يجب على المرأة ما يلي

ü     الحفاظ على الهدوء والاسترخاء.

ü     تناوب المشي والراحة.

ü     أخذ حماماً دافئاً لتخفيف الآلام والأوجاع.

ü     الأكل والشرب إذا رغبت في الأمر.

ü     المشي في أرجاء المنزل.

ü     الاسترخاء قدر المستطاع لتخفيف الآلام والأوجاع.

ü     تناول عدة وجبات خفيفة تحتوي على أطعمة غنية بالكربوهيدرات.

ü     تغيير وضعيات الجسم.

خلال طور المخاض النشط على المرأة أن تتجه إلى المستشفى وتستطيع القيام بما يلي

ü     تمرينات التنفس والاسترخاء.

ü     تغيير وضعيتها، كأن تتمشى أو تطلب التدليك لكي تسترخي.

ü     يمكن الحصول على الحقنة المسكنة والمهدئة للألم.

خلال الطور الانتقالي، على المرأة

ü     الصبر والتعاون مع الارشادات والاسترخاء بين كل انقباضه وأخرى.

ü     أثناء الانقباضات، تجريب الوضعية الجسدية التي تريحها وتلائمها،

ü     والمحافظة على وتيرة التنفس ذاتها (مع استنشاق الهواء من الأنف وإخراجه من الفم ببطء).

 

الدور الثاني: ولادة الطفل

المرحلة الثانية من مراحل الولادة الطبيعية وهي الدفع والوضع وتبدأ عندما يكون عنق الرحم متسعا تماما وتنتهي بولادة الطفل.
المطلوب من المرأة خلال خروج الطفل:

ü     الدفع حين الشعور برغبة قوية في ذلك مع محاولة كتمان النفس، والمواظبة على الأمر أطول وقت ممكن.

ü     الوقوف والجثي على الركب أو جلوس القرفصاء، يساعد على الاستفادة من الجاذبية الارضية لنزول الطفل.

ü     التمدد إلى الجانب الأيسر للاستراحة.


الدور الثالث: ولادة المشيمة

المرحلة الثالثة من مراحل الولادة الطبيعية هي مرحلة نزول المشيمة: تستغرق هذه المرحلة في العادة خمس دقائق وقد تصل أحياناً إلى نصف ساعة، وهنا قد تُحقن الام بمادة منشطة للانقباضات لمنع النزيف.

المطلوب من المرأة خلال خروج المشيمة من الرحم

ü     الاستمتاع بالتعرّف إلى وليدها.

ü     المباشرة على الفور بالتهيئة للرضاعة الطبيعية بوضع المولود على الثدي.

الدور الرابع

أول 2 ال 4 ساعات بعد الولادة. يجب مراقبة المرأة في هذه المرحلة لأنها أكثر عرضة لنزف ما بعد الولادة، ويحبذ، بل يوصى بأن يبقى المولود في نفس غرفة الوالدة الا اذا اقتضت الحالة الصحية لأي منهما غير ذلك.