إمكانية الوصول

منصة المعرفة للصحة الإنجابية للشباب

title her

×
text her...

مرحلة البلوغ


مرحلة البلوغ هي مرحلة من مراحل النمو والتطور الفيسيولوجي والنفسي، تحدث قبل المراهقة، وهي المحدد الأساسي لانتقال الفرد من مرحلة الطفولة الى مرحلة المراهقة، فيصبح جسم الذكر والأنثى قادر على إتمام عملية التكاثر والتناسل، كما أنها المرحلة التي يكتسب فيها الطفل الخصائص الجنسية الثانوية الخارجية من العلامات الواضحة في المظهر الخارجي والصوت وغيرها، وعادة ما تستغرق فترة البلوغ، من 
أول ظهور لها من سنتين إلى خمس سنوات حتى تكتمل.
 

سن البلوغ عند الإناث
من الممكن أن تبدأ علامات البلوغ الأولية بالظهور عند الفتيات ما بين تسع سنوات والعشر سنوات، وتبدأ فترة الحيض التي تعد العلامة الرئيسية للبلوغ لدى الإناث بعد سنتين فقط من ظهور الخصائص الجنسية الثانوية.

سن البلوغ عند الذكور
تبدأ التغييرات بالأجهزة التناسلية بالظهور عند الذكر ما بين السن الثانية عشرة والرابعة عشرة، ويحدث خلالها ظهور وبروز العلامات والخصائص الجنسية الثانوية والأولية، الى ان تتم بعدها عملية القفزة في النمو الجسمي والتناسلي ما بين عمر الثالثة عشر والرابعة عشر، وتستمر عمليات النمو في البنية الجسمية عند الذكور حتى سن الثامنة عشر.
 

علامات البلوغ عند الإناث

·        التبدلات والتغيرات في البنية الجسمية للفتاة، وتظهر في بروز الثديين، بالإضافة الى زيادة الطول والنمو في الأطراف، ومنها الى منطقة الجذع، وقد تحدث زيادة واضحة في الوزن عند بعض الفتيات.

·        تزداد حركة افراز هرمون الأندروجين في الغدة الكظرية، فينتج عن ذلك ظهور ونمو للشعر في أماكن مختلفة من الجسم، مع تراكم الدهون في بعض المناطق في الجسم.

·        حدوث دورة الطمث والحيض لأول مرة، وتبدأ عادة بعد مرور سنتين من ظهور العلامات الجنسية الثانوية.
 

علامات البلوغ عند الذكور

·        زيادة نمو حجم الأعضاء التناسلية ونضجها، وخروج السائل المنوي من الذكر أثناء النوم، أو ما يسمى بعملية الإحتلام، وهي أبرز العلامات التي تدل بشكل قطعي ومباشر على وصول الفتى لمرحلة البلوغ.

·        ظهور الشعر في مناطق مختلفة من الجسم، كالوجه، واليدين، والصدر وغيرها، مع زيادة في الطول والوزن، ونمو العضلات، وتصبح العظام أكثر ثقلا وكثافة، ويظهر تحول في شكل الجسم، من جسم الطفل الصغير الى جسم الرجل البالغ.

·        ظهور حب الشباب والرؤوس البيضاء والسوداء، وذلك نتيجة لزيادة إفراز الهرمونات.

·        التغير الواضح في رائحة العرق، ونظرا لإفراز هرمونات الأندروجين تنمو الحنجرة والحبال الصوتية بشكل كبير وواضح، وتنتج عنها ثخانة الصوت وخشونته.

 

 

التغيرات_الجسدية_في_سن_البلوغ

 

 

الدورة الشهرية
الدورة الشهرية هي التغير الجسدي الأكثر أهمية لدى الإناث في مرحلة البلوغ. وهي عملية مرور الدم الشهري (الطمث) عبر فتحة عنق الرحم والمهبل إلى خارج الجسم ومدة هذه العملية تتراوح بين 2 أو 7 أيام لمعظم الإناث.

 

كيفية حدوث العادة الشهرية
يمر الرحم كل شهر بتغيرات نتيجة الهرمونات التي يفرزها المبيض لدى الأنثى فيتكثف غشاء بطانة الرحم ويمتلئ بالأوعية الدموية والانسجة ليستقبل بويضة مخصبة. في حال لم يتم تخصيب البويضة تنفصل هذه البطانة وتحدث الدورة الشهرية.

 

 

مراحل_الدورة_الشهرية

 

 

اعراض_الدورة_الشهرية


إن هذه الأعراض طبيعية وهي تنتج عن التغييرات في الهورمونات وتزول تدريجياً مع بدء العادة الشهرية. من الضروري أن نركز على بعض النقاط الأساسية:

·        أنه قد لا تنتظم الدورة الشهرية خلال اول سنتين من البلوغ لأن ذلك قد يحتاج وقتاً وهذا أمر طبيعي.

·        على هذه الفئة العمرية من الشابات أن يتعلمن أصول النظافة الشخصية عامة وخصوصا خلال فترة الدورة الشهرية عن طريق غسل الأعضاء التناسلية بالماء أكثر من مرة خلال اليوم في فترة الدورة الشهرية وتغيير الفوط الصحية باستمرار للحماية من الالتهابات والأمراض.

·        التخلص من الفوط الصحية بطرق سليمة وذلك عبر طويها جيدا ولفها بورقة محارم ومن ثم وضعها في سلة القمامة الموجودة في الحمام. ويتوقف عدد المرات التي يجب أن تبدل الفتاة خلالها الفوطة الصحية على قوة تدفق الدم لديها مع الانتباه لعدم ترك الفوطة نفسها مدة طويلة الذي يؤدي الى رائحة كريهة والتهابات.

·        غسل اليدين قبل وبعد استعمال الفوطة الصحية لتفادي الالتهابات.

·        الحفاظ على غذاء صحي يوفر لهن النشاط والحيوية والقيام بتمارين رياضية للمساعدة على تخفيف التوتر وتحسين الدورة الدموية في الجسم.

·        تعتقد العديد من الفتيات أن الاستحمام أثناء الدورة الشهرية غير صحي أو مضر، إلا أن الاستحمام ضروري ومفيد وهو لا يسبب أي مشاكل خلال الدورة الشهرية
 

تعد العلامات التالية مؤشرات لطلب المشورة والإستشارة الطبية:

·        إذا بدأت الدورة الشهرية قبل 8 سنوات.

·        إذا بلغت الفتاة سن 14 عاما ولم تظهر عليها العلامات الجنسية الثانوية.

·        إذا بلغت الفتاة سن 16 عاما ولم تبدأ الدورة الشهرية.

·        إذا لم تبدأ الدورة خلال 3 سنوات من بروز الثديين.

 

 التغيرات_الجسدية _النفسية_المشتركة_للذكور_الاناث

 

 

في هذا السياق، من الضروري أن نسدي النصائح السليمة حول العناية بالبشرة عن طريق غسل الوجه واستعمال غسول خاص بنوع البشرة، وحول النظافة الشخصية العامة لتجنب الرائحة التي يسببها التعرق، والاعتناء بالشعر لأنه قد يصير زيتيا ويحتاج إلى تنظيف بشكل منتظم.

 

البلوغ المبكر (Precocious puberty)

 

سن البلوغ المبكر هو المصطلح الطبي لسن البلوغ الذي يحدث في وقت سابق عن المعتاد ويعتقد الكثير من الأطباء أن إجراء التقييم الطبي لمرحلة البلوغ المبكر يجب أن يتم تنفيذها مع ظهور شعر العانة الذي يحدث قبل سن 7 سنوات للفتيات.

هذا النوع من البلوغ المبكر الأكثر شيوعًا بين الأنواع الثلاثة، ويحدث بمعدل أعلى لدى الفتيات بنسبة تصل إلى 5-10 أضعاف.

يجري تحفيز البلوغ في هذا النوع بسبب الإفراز المبكر لهرمونات جنسية محددة (موجهات الغدد التناسلي من الغدة النخامية) تُسبب هذه الهرمونات والتي تؤذي الى نضج وزيادة حجم المبيضين عند الفتيات والخصيتين عند الأولاد لغدد الجنسية حالما تنضج الغدد الجنسية فإنها تبدأ بإفراز الهرمونات الجنسية الأخرى، مثل الأستروجين أو التستوستيرون، والتي تُحفز البلوغ.

تكون التغيرات الجسدية مشابهة لتلك التي تحدث بشكل نمطي في سياق البلوغ الطبيعي لطفل من نفس الجنس، باستثناء أنها تحدث في وقت أبكر.

يُظهر الذكور زيادة في حجم الخصيتين، وزيادة في طول القضيب، وظهور شعر الوجه، والإبطين، والعانة، وتظهر لديهم السمات العضلية المذكرة.

يزداد حجم الثديين عند الإناث، ويظهر شعر العانة وشعر الإبطين، وقد تبدأ الدورات الطمثية لديهن.

وفي كلا الجنسين، تكون هناك طفرة نمو تؤدي إلى تسارع زيادة الطول.

ولكن وخلافًا للبلوغ الطبيعي فإن تسارع زيادة الطول تنتهي في وقتٍ مبكر، وبالتالي يكون الطفل أقصر من المتوقع عندما يبلغ سن الشباب.

لا يعثر الأطباء عادةً على سبب الإفراز المبكر للهرمون، وخاصة عند الفتيات، ولكن ذلك قد ينجم أحيانًا عن ورم أو شذوذات أخرى في الدماغ، وعادة ما تكون تلك الشذوذات في الغدة النخامية أو المنطقة تحت المهاد (المسؤولة عن التحكم بالغدة النخامية) كما اكتشف الباحثون علاقة بين بعض الاضطرابات مثل الورام الليفي العصبي neurofibromatosis اضطراب يحدث فيه نمو نسج عصبية لحمية القوام تحت الجلد وفي أجزاء أخرى من الجسم  وغيره من الاضطرابات النادرة مع البلوغ المبكر المركز يمكن لحالة شديدة وغير مُعالَجة من قصور الغُدَّة الدرقية أن تسبب البلوغ المبكر المركز قد يتحفز البلوغ المبكر المركزي أحيانًا عند استخدام علاجات لاضطرابات محددة مثل الجراحة أو المعالجة الشعاعية أو الكيميائية في سياق علاج السرطان يُواجه الأطفال الذين لديهم أفراد عائلة مصابون بالبلوغ المبكر المركزي زيادةً في خطر الإصابة بهذا الاضطراب.

 

تشخيص البلوغ المبكر

·        تصوير اليد والمعصم بالأشعة السينية.

·        الاختبارات الدموية.

·        اختبارات التصوير لأعضاء محددة في بعض الأحيان.

إذا ظهرت عند الطفل علامات على البلوغ المبكر، أو البلوغ المتسارع بشكل كبير، أو اضطراب في البلوغ فسوف يقوم الطبيب بإجراء صورة شعاعية ليد ومعصم الطفل لتقدير النضج العظمي التصوير بالأشعة السينية لتحديد العمر العظمي bone age x-ray.

إذا أظهرت صور الأشعة السينية بأن عظام الطفل تبدو ناضجة أكثر مما هو مُفترض لطفل في نفس عمره فعادةً ما يُطلب إجراء تقييم شامل لحالة الطفل.

 تُجرى الاختبارات الدموية لتحديد مستويات الهرمونات بالنسبة للبلوغ المبكر المركزي قد يطلب الطبيب إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ بهدف تحري وجود أورام في المنطقة تحت المهاد أو الغدة النخامية قد يُجري الأطباء اختبارًا جينيًا عند الأطفال الذين يوجد بين أفراد أسرتهم مصابين بالبلوغ المبكر المركزي.

بالنسبة للبلوغ المبكر المحيطي عادةً ما يطلب الطبيب إجراء تصوير بالأمواج فوق الصوتية للحوض والغدتين الكظريتين لتحري أورام المبيضين أو الأورام الكظرية.

 

 

البلوغ المبكر عند الذكور

البلوغ هُو المرحلة التي يُصبِحُ في أثنائها الذكور قادرين على التناسل بشكلٍ كاملٍ ويمتلكون سِمَات لجنسهم كبالغين يحدُث البلوغ عند الأولاد غالباً بين عُمر 10 إلى 14 عامًا ولكن من غير المألوف أن يبدأ البلوغ في عُمر مُبكِّر مثل العام التاسع أو أن يستمرَّ إلى عُمر 16 عامًا حيثُ تزيدُ الخصيتان من إنتاج هرمون التستوستيرون ويُؤدِّي هرمون التستوستيرون إلى نُضج الأعضاء التناسليَّة ونموّ العضلات والعظام وظُهور شعر الوجه وشعر العانة وإلى أن يُصبِح الصوت خَشِنًا.

 

 

أعراض البلوغ المبكر

من أهم الأعراض التي تظهر عند الفتيات:

بدء نمو الثديين، نزول الطمث لأول مرة.

 

من أهم الأعراض المميزة عند الأولاد:

ازدياد حجم الخصيتين والعضو الذكري ظهور الشعر على الوجه، ويكون بصورة عامة فوق الشفة العليا والصوت يصبح أكثر خشونة.

 

الأعراض المشتركة بين الجنسين:

ظهور شعر العانة وتحت الإبطين، النمو السريع، ظهور حب الشباب، رائحة جسم تُشبه رائحة الكبار، وتُعد مؤشرًا على البلوغ الجنسي.

 

أسباب وعوامل خطر البلوغ المبكر

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تُسبب البلوغ المبكر:

 

إن السبب المؤدي إلى البلوغ المبكر عامة غير معروف، يُمكن أن يكون منشأ البلوغ المبكر بسبب مشكلة رئيسة في المحفز المسؤول عن إفراز الهرمونات الجنسية، أو أن يكون البلوغ بسبب مشكلة جانبية تُؤدي إلى الزيادة هي في الهرمونات الجنسية من مصادر مختلفة.

 

 

العوامل الرئيسية التي تُسبب البلوغ المبكر

بالرغم من عدم وجود مسبب عضوي لحدوث البلوغ المبكر إلا أنه من الواضح وجود العوامل الآتية:

·        وجود ورم أو عدوى في الجهاز العصبي المركزي.

·        عيب خِلقي في الدماغ، مثل: الاستسقاء الدماغي (Hyderocephlus)، أو وجود ورم عيبي (Hamartoma).

·        التعرض للإشعاع أو إصابة مباشرة في جهاز الأعصاب المركزي.

·        فرط نشاط للغدة الكُظرية خِلقي المنشأ.

·        نقص نشاط الغدة الدرقية.

·        العوامل الجانبية التي تُسبب البلوغ المبكر.

يكون البلوغ المبكر نادر الحدوث، وينتج بسبب إفراز الهورمونات الجنسية من مصادر مختلفة، وقد تكون العوامل:

·        أورام في الغدة الكُظرية أو الغدة النُّخامية التي تُفرز الهورمونات الجنسية.

·        التعرض لهرمونات جنسية صناعية.

·        متلازمة ماكون أولبرايت (McCune albright)..

·        أورام أو أكياس في المبيضين عند النساء.

·        أ ورام في الخصيتين، تؤدي إلى إفراز الهرمونات الجنسية.

 

عوامل الخطر

تنتشر ظاهرة البلوغ المبكر أكثر في الفئات الآتية:

·        البنات

·        أصحاب البشرة السمراء.

·        الأشخاص الذين يُعانون من مشكلة الوزن الزائد.

·        التعرض إلى الهرمونات الجنسية، مثل: الأستروجين، والبروجسترون الموجودة في المستحضرات.

 

مضاعفات البلوغ المبكر

من مضاعفات البلوغ المبكر ما يأتي:

·        يبدأ الأولاد في حالة البلوغ المبكر بالنمو المبكر، لذلك يصبحون في المراحل الأولى أطول نسبيًّا من أقرانهم، ولكن عندما يتقدمون في العمر تكون أطوالهم أقل من المعدل.

·        الإصابة متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (Polycystic ovary syndrome) عند الفتيات.

 

تشخيص البلوغ المبكر

·        يقوم الطبيب بتقصي عملية البلوغ في تاريخ العائلة، وفحص سريري، ومجموعة من الفحوصات، أهمها الآتي:

·        تصوير بالأشعة السينية ليد وذراع الولد.

·        فحص معدل الهرمونات.

·        تصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للدماغ.

·        فحص هرمون الغدة الدرقية.

 

علاج البلوغ المبكر

يمكن علاج البلوغ المبكر عن طريق علاج الحالة الكامنة وراء ذلك والمسؤولة عن الشرط، أو عن طريق تقليل المستويات العالية من الهرمونات الجنسية والتي تعمل على منع إنتاج الهرمونات الجنسية لوقف النمو الجنسي من التقدم.

 

علاج البلوغ المبكر غير المعروف السبب

 يُمكن علاج البلوغ المبكر المركزي عند الأولاد بصورة فعالة عن طريق العقاقير يشمل العلاج أخذ حقن شهرية من الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية وهو هرمون كابح للغدة تحت المهاد مما يمنع استمرار عملية البلوغ المبكر ويستمر العلاج حتى يبلغ الولد أو البنت عمر البلوغ المعتاد إذا توقف العلاج ستستمر عملية البلوغ.

 

علاج البلوغ المبكر بالاعتماد على السبب

عندما يكون المسبب للبلوغ المبكر جسديًّا يتمركز العلاج بالمسبب الكامن للبلوغ المبكر، مثلًا إذا كان البلوغ ناتجًا عن ورم مفرز للهرمونات فإن إزالة الورم يؤدي إلى توقف البلوغ المبكر.

 

الوقاية من البلوغ المبكر

من أهم طرق الوقاية ما يأتي:

·        إبعاد الأولاد عن المستحضرات التي تحتوي الهرمونات الجنسية الموجودة في العقاقير والإضافات الغذائية.

·        الحفاظ على الوزن المعتدل.

 

البلوغ المتأخر

 يعرف البلوغ المتأخر بأنه عدم ابتداء النضج الجسدي في الوقت المتوقع والذي يحدث فيه تأخر في نمو حجم الخصية لسن 14 عاما من العمر في الأولاد في بعض الأحيان وفي هذه الحالات غالبًا ما يبدأ النضج الجنسي لدى الطفل في وقت متأخر عن أقرانه، ولكنه يكتمل بشكل طبيعي لاحقًا.

 

أعراض البلوغ المتأخر

تتضمن الأعراض النموذجية لتأخر النمو كلاً من: عدم ازدياد حجم الخصى عند الذكور، وعدم ازدياد حجم الثديين وعدم بدء الطمث عند الإناث.

 

أسباب البلوغ المتأخر

في معظم الحالات، يكون تأخر البلوغ مجرد تباين طبيعي قد يكون ذو منشأ وراثي يُسمى تأخر البلوغ البنيوى (constitutional delay of puberty) معدل النمو لدى هؤلاء المراهقين طبيعيًا ويتمتعون بصحة جيدة وعلى الرغم من تأخر طفرة النمو والبلوغ إلا أنهما يحدثان لاحقًا بصورة طبيعية. قد ينجم تأخر النضج الجنسي أحيانًا عن المشاكل الطبية مزمنة، أو الاضطرابات الهرمونية، أو المعالجة الشعاعية، أو اضطرابات الأكل، أو فرط ممارسة التمارين الرياضية، أو الاضطرابات الجينية، أو الأورام، أو حالات عدوى محددة.

 

تأخر البلوغ البنيوى يشير مصطلح قصور الغدد التناسلية الى انخفاض إنتاج هرمون التستوستيرون، أو الحيوانات المنوية أو كليهما عند الذكور ويحدث قصور الغدد التناسلية عند وجود مشكله في الخصيتين أو في الغدة النخامية  يحدث قصور الغدد التناسلية عند وجود مشكلة في الخصيتين أو مشكلة في الغدة النخامية أو المنطقة تحت المهاد والتي   حفز إنتاج التستوستيرون والنطاف.

تتباين الأعراض بحسب العمر الذي يبدأ فيه عوز التستوستيرون ويستند التشخيص إلى نتائج الفحص السريري، والاختبارات الدموية، وأحيانًا تحليل الصبغيات ويعتمد العلاج على سبب الحالة، وقد يتضمن المعالجة الهرمونية.

 

كيف يحدث تأخر البلوغ

تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمونين اثنين، هما الهرمون المنبه للجريب، والهرمون الملوتن واللذان يُسميان موجها الغدد التناسلية يحفز هذا الهرمونان الموجهان للغدد التناسلية الأعضاء التناسلية المذكرة على إنتاج الهرمون الجنسي التستوستيرون والخصى على إنتاج النطاف.

في حال نقص مستويات التستوستيرون، فقد يتباطأ نمو الطفل ونضجه الجنسي، وينخفض إنتاج النطاف، وقد يكون حجم القضيب صغيرًا.

 قد يحدث قصور الغدد التناسلية في أثناء تطور الجنين في الرحم، أو قد في الطفولة الباكرة، أو في وقت لاحق من الطفولة. هناك نوعان رئيسيان من قصور الغدد التناسلية:

·        قصور الغدد التناسلية الأساسي: يكون نشاط الخصيتين ضعيفًا ولا تنتجان كميات كافية من هرمون التستوستيرون.

·        قصور الغدد التناسلية الثانوي: لا يفرز الوطاء أو الغدة النخامية الهرمونات التي تُحفز الخصيتين.

 

يمكن للاضطرابات المختلفة، مثل داء السكرى غير المضبوط بشكل جيد، وداء المعي الالتهابية، وأمراض الكلى، و داء التليف الكيسي، و فقر الدم، أن تؤخر أو تعيق التطور الجنسي.

قد يتأخر النمو أو يتوقف نهائيًا عند المراهقين الذين يتلقون علاجًا شعاعيًا أو كيميائيًا من السرطان، وقد يتأخر البلوغ أيضًا بسبب اضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب الغدة الدرقية بحسب هاشيموتو، و داء أديسون، وبعض الاضطرابات التي تؤثر بشكل مباشر في المبيضين. يمكن للورم الذي يُلحق الضرر بالغدة النخامية pituitary gland أو المنطقة تحت المهاد hypothalamus أن يُقلل من مستويات موجهات الغدد التناسلية gonadotropins أو أن يُوقف إنتاج الهرمونات بشكل كلي.

ويمكن لاضطرابات الخصى عند الذكور، مثل الإصابات الرضية، على سبيل المثال تلك الناجمة عن انفتال الخصية في وقت سابق، أو عدوى، (مثل النكاف) أن تؤخر البلوغ.كما يمكن للنحف الشديد الناجم عن الحميات القاسية أو التمارين الرياضية المفرطة، وخاصة عند الفتيات، أن يؤخر البلوغ، بما في ذلك انقطاع الطمث amenorrhea.

يمكن للشذوذات الصبغية، مثل متلازمة تيرنر Turner syndromeعند الإناث، ومتلازمة كلاينفيلتر Klinefelter syndrome عند الذكور، وغيرها من الاضطرابات الجينية أن تؤثر في إنتاج الهرمونات الجنسية.

يؤثر أحد هذه الاضطرابات الجينية، متلازمة كالمان، في إنتاج موجهات الغدد التناسلية فقط دون التأثير على إنتاج الهرمونات.

 

تشخيص البلوغ المتأخر

يستند التشخيص إلى نتائج الفَحص السَّريري، والفحوصات المخبرية المختلفة، وتصوير العظام بالأشعة السينية، ويمكن إجراء اختبار جيني، واختبارات التصوير الأخرى. تختلف المعالجة بحسب السبب، وقد تتضمن المعالجة المُعيضة بالهرمونات.

 

يكون تأخر البلوغ أكثر شيوعًا عند الذكور، ويُحدد بما يلي:

عدم زيادة حجم الخصيتين مع بلوغ عمر 13 أو 14 سنة انقضاء أكثر من 4 سنوات بين بداية نمو الأعضاء التناسلية واكتمال نموها.

 

أما عند الإناث فيُحدد تأخر البلوغ بما يلي:

عدم زيادة حجم الثديين مع بلوغ عمر 12 أو 13 سنة، انقضاء أكثر من 3 سنوات بين بداية نمو الثديين وحدوث أول  دورة طمثية،  عدم حدوث الطمث مع بلوغ عمر 15 سنة.

بالنسبة إلى الفتيات، يتأثر توقيت البلوغ أيضًا بالعرق والإثني، يبدأ البلوغ في وقتٍ سابق عند الفتيات من ذوات البشرة السوداء والهسبانيات بالمقارنة مع الفتيات من ذوات البشرة البيضاء.

 

 

أعراض البلوغ المتأخر

أعراض البلوغ المتأخر عند الفتيات:

لا يحدث نمو الثديين، أو نمو شعر العانة، أو الدورة الطمثية الأولى، أو مزيج من ذلك.

 

أعراض البلوغ المتأخر عند الفتيان:

 لا يحدث نمو الأعضاء التناسلية أو نمو شعر العانة أو كليهما.

 

قد يشير قصر القامة، أو ضعف سرعة النمو، أو كلاهما إلى تأخر البلوغ عند أي من الجنسين.

 

قد يكون المراهقون الذين يتأخر بلوغهم أقصر بشكل ملحوظ من أقرانهم، وهو ما قد يجعلهم عرضة للتنمر أو السخرية، وغالبًا ما يحتاجون إلى المساعدة للتعامل مع المخاوف الاجتماعية ومواجهتها.

 

على الرغم من أن تأخر البلوغ قد يدفع المراهقين عمومًا للشعور بالضيق بسبب اختلافهم عن أقرانهم، إلا أن الذكور خاصةً يكونون أكثر عرضة للشعور بالشدة النفسية والارتباك نتيجة ذلك.

 

 

تشخيص البلوغ المبكر

·        الفحص السريري.

·        التصوير بالأشعة السينية لتحديد العمر العظمي.

·        الاختبارات الدموية.

·        التصوير بالرنين المغناطيسي في بعض الأحيان.

·        الاختباراتُ الجينية.

·        تصوير الحوض بتخطيط الصدى (للفتيات).

 

ينبغي أن يشتمل التقييم الأولي لتأخر البلوغ على أخذ التاريخ الطبي الكامل للمراهق، وإجراء فحص سريري شامل بهدف تقييم علامات البلوغ، وحالة التغذية، والنمو.

غّالبًا ما يطلب الطبيب إجراء صورة بالأشعة السينية لواحد أو أكثر من العظام بهدف تحري النضج العظمي.

قد يأخذ الطبيب عينة دموية لإجراء اختبارات مخبرية أساسية وتحري أية علامات على اضطرابات مزمنة، وتحري مستويات الهرمونات، وقد يُجري أيضًا اختبارًا جينيًا.

عادةً ما يقوم الطبيب بتقييم الفتى الذي لم يُظهر أية علامات على البلوغ الجنسي مع وصوله إلى عمر 13 أو 14 سنة، والفتاة التي لم تُظهر أية علامات على البلوغ الجنسي مع وصولها إلى عمر 12 أو 13 سنة أو الفتاة التي لم تطمث مع وصولها إلى عمر 15 سنة. إذا كان هؤلاء المراهقين يتمتعون بصحة جيدة، فغالبًا أن ذلك التأخر في البلوغ هو تأخر بنيوي constitutional delay.

قد يُقرر الطبيب إعادة فحص هؤلاء المراهقين بشكل متكرر وبفاصل 6 أشهر بين الزيارة والأخرى للتأكد من أن علامات البلوغ قد بدأت بالظهور بشكل طبيعي.

ينبغي تحري انقطاع الطمث الرئيسي primary amenorrhea عند الفتيات اللواتي تأخر بلوغهنّ بشكل كبير.يشتمل هذا التقييم على التصوير بتخطيط الصدى للحوض واختبارات دموية وجينية أخرى.

ويمكن إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي للتأكد من عدم وجود ورم في الدماغ أو شذوذ تشريحي في الغدة النخامية.

 

 

أسباب تأخر البلوغ

وهو للإناث تأخر نزول الدورة عن سن الرابعة عشر دون أي وجود لعلامات اخر للبلوغ مثل (مثل بروز الثديين وشعر العانة) أو في سن السادسة عشر مع وجود علامات البلوغ الأخرى.

·        الوراثة: عادة لا يتطلب الأمر نوع من العلاج، ستنمو الفتاة بشكل طبيعي بنهاية المطاف حتى وإن تأخرت عن بعض اقرانها.

·        المشاكل الطبية: ممكن وجود بعض المشاكل الطبية تؤدي الى تأخر سن البلوغ، مثل: مرض السكري أو التليف الكيسي أو أمراض الكلى أو حتى مرض الربو.

·        سوء التغذية: الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية قد يعانون من تأخر النمو بالمقارنة مع أقرانهم الذين يتناولون غذاء صحيا ومتوازنا.

·        مشاكل هرمونية: يمكن أن يحدث البلوغ متأخرا أيضا بسبب تغيرات في نشاط الغدة النخامية والدرقية، هذه الغدد تنتج هرمونات مهمة لنمو الجسم وتطوره.

·        تشوهات خلقية في الجهاز التناسلي مثل عدم وجود ثقب في غشاء البكارة.

·        التغيرات على مستوى الحمض النووي للخلايا وانقساماتها وبالتالي تؤدي الى عمليات نمو غير طبيعية.

 

علاج البلوغ المتأخر

يعتمد علاج تأخر البلوغ على سببه.

في حال وجود مشكلة مستبطنة وراء تأخر البلوغ، فعادةً ما يعود البلوغ إلى نهجه الطبيعي بعد علاج المرض.

 

لا يحتاج المراهق الذي تأخر بلوغه بصورة طبيعية لأي علاج، ولكن إذا تأثرت الحالة النفسية للمراهق بشدة بسبب ذلك، فقد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض الهرمونات الجنسية المكملة لتسريع عملية البلوغ. يشيع استخدام هذا العلاج بشكل أكبر عند الذكور.

غالبًا ما يحتاج الأطفال الذين يعانون من البلوغ المتأخر إلى دعم إضافي من الأبوين، وأفراد الأسرة، والأصدقاء للتأكد من أن لديهم انطباع صحي عن أجسامهم واحترام للذات.

إذا لم يُظهر الفتى أية علامات على البلوغ بعمر 13 أو 14 سنة، فقد يُعطى علاجًا بحقن التستوستيرون بمعدل حقنة واحدة في الشهر لمدة 4-6 أشهر.

 يساعد هرمون التستوستيرون بجرعات منخفضة على بدء حدوث البلوغ، ويساعد على تطور بعض السمات العضلية المذكرة، ولا يعيق وصول المراهقين إلى أكبر طول ممكن لهم.

قد يبدأ الطبيب بإعطاء الفتاة جرعات منخفضة من الأستروجين، سواء بشكل حبوب عن طريق الفم أو لصاقات جلدية.

يمكن استخدام هذا العلاج بهرمون الأستروجين للحث على البلوغ، أو قد يكون من الضروري أحيانًا استخدام العلاج الهرموني المعيض على المدى الطويل، كما هي الحال عند الفتيات المصابات بمُتلازمة تيرنر.

قد يكون من غير الممكن معالجة الاضطرابات الجينية، ولكن يمكن للمعالجة الهرمونية أن تساعد على تطور السمات الجنسية.

قد تُستطب الجراحة لاستئصال أورام الغدة النخامية، وقد يواجه هؤلاء الأطفال خطر الإصابة بقصور الغدة النخامية (hypopituitarism ) عوز واحد أو أكثر من الهرمونات النخامية.

 

 

الاضطرابات العاطفية لدى المراهقين أثناء مرحلة البلوغ

أسباب اضطرابات المزاج لدى المراهقين غير معروفة جيدًا.

بعض المواد الكيميائية في الدماغ مسؤولة عن الحالة المزاجية الإيجابية، تتحكم المواد الكيميائية الأخرى في الدماغ (الناقلات العصبية) في المواد الكيميائية في الدماغ التي تؤثر على الحالة المزاجية، قد تكون اضطرابات المزاج ناجمة عن خلل في التوازن الكيميائي في الدماغ ويمكن أن يحدث هذا من تلقاء نفسه، أو يمكن أن يحدث مع العوامل البيئية، مثل أحداث الحياة غير المتوقعة أو التوتر طويل الأمد.

يمكن أن تكون الاضطرابات المزاجية متوارثة في العائلات، ويعتقد الباحثون أن العديد من العوامل تلعب دورا، فالعوامل التي تنتج السمة أو الحالة غالبًا ما تكون موروثة وبيئية، وهي تشمل مزيجًا من الجينات من كلا الوالدين، إذا نقلت الأم سمة اضطراب المزاج إلى أطفالها، فمن المرجح أن تصاب ابنتها بهذا الاضطراب، وإذا نقل الأب سمة اضطراب المزاج إلى أطفاله، فمن المرجح أن يصاب الابن بهذا الاضطراب.

ويمكن لأي شخص أن يشعر بالحزن أو الاكتئاب في بعض الأحيان، لكن اضطرابات المزاج تكون أكثر شدة ويصعب التعامل معها أكثر من مشاعر الحزن العادية، فالمراهقون الذين لديهم أحد الوالدين أو قريب آخر يعاني من اضطراب المزاج لديهم فرصة أكبر للإصابة باضطراب المزاج أيضًا وليس من المؤكد أن هذا سيحدث فذلك يعتمد على الفروق الفردية، لكن أحداث الحياة الصعبة والتوتر يمكن أن تكشف أو تضخم مشاعر الحزن أو الاكتئاب. وهذا يجعل من الصعب إدارة المشاعر، وفي بعض الأحيان يمكن أن تسبب مشاكل الحياة الاكتئاب وتشمل المواقف الصعبة التي يواجهها المراهق ما يلي:

·        فقدان أحد الوالدين لوظيفته.

·        طلاق الآباء.

·        وفاة في العائلة.

·        عائلة تعاني من مشاكل مالية.

قد يكون من الصعب على المراهق التعامل مع هذه المواقف، ويمكن لأحداث الحياة المجهدة هذه أن تسبب مشاعر الحزن أو الاكتئاب، أو قد تجعل إدارة اضطراب المزاج أكثر صعوبة ويعتمد ذلك على مهارات التأقلم لدى المراهق وقدرته على التعافي من الأوقات العصيبة.. (Mood Disorders in Teens, 2019)

والاضطرابات العاطفية شائعة بين المراهقين: اضطرابات القلق (التي قد تنطوي على الذعر أو القلق المفرط) هي الأكثر انتشارًا في هذه الفئة العمرية وهي أكثر شيوعًا بين كبار السن منها بين المراهقين الأصغر سنًا، وتشير التقديرات إلى أن 3.6% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10-14 عامًا و4.6% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15-19 عامًا يعانون من اضطراب القلق، وتشير التقديرات إلى أن الاكتئاب يحدث بين 1.1% من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 10-14 عامًا، و2.8% بين المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 15-19 عامًا، ويشترك الاكتئاب والقلق في بعض الأعراض نفسها، بما في ذلك التغيرات السريعة وغير المتوقعة في المزاج.

ويمكن أن تؤثر اضطرابات القلق والاكتئاب تأثيرًا عميقًا على الحضور المدرسي والعمل المدرسي.

 الانسحاب الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم العزلة والشعور بالوحدة، والاكتئاب يمكن أن يؤدي إلى الانتحار.

وتعد الاضطرابات السلوكية أكثر شيوعًا بين المراهقين الأصغر سنًا منها بين المراهقين الأكبر سنًا، ويحدث اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD)الذي يتميز بصعوبة الانتباه والنشاط المفرط والتصرف دون النظر إلى العواقب بين 3.1% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10-14 عامًا و2.4% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15-19 عامًا، ويحدث اضطراب السلوك (الذي يتضمن أعراض السلوك المدمر أو الصعب) بين 3.6% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10-14 عامًا و2.4% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15-19 عامًا، ويمكن أن تؤثر الاضطرابات السلوكية على تعليم المراهقين وقد يؤدي اضطراب السلوك إلى سلوك إجرامي. (Mental health of. adolescents, 2020)

 

أنواع الاضطرابات العاطفية المرتبطة بالبلوغ

تعتبر الاضطرابات العاطفية من اهم الاضطرابات التي تصاحب عملية البلوغ وتصنف كالاتي:

1.       اضطرابات القلق: تُعَدّ اضطرابات القلق أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا بين المراهقين اليوم، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية يعاني أربعة في المئة من الشبان والشابات الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و14 سنة من اضطراب القلق، وخمسة في المئة من الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 سنة.

عادةً ما تظهر أعراض اضطرابات القلق قبل سن الحادية والعشرين.

ولا تقتصر اضطرابات القلق على شعور عابر بالقلق، بل تؤثر على حياة الفرد اليومية، وتتميز هذه الاضطرابات بالخوف المستمر والزائد أو القلق في المواقف التي لا تشكل تهديدًا، وقد يظهر القلق عند المراهقين على شكل:

·        إحساس دائم بالقلق والخوف.

·        عدم الراحة والاستياء.

·        توقع أسوأ النتائج الممكنة.

·        زيادة في نبضات القلب وصعوبة التنفس.

·        اضطراب في المعدة والتعب.

·        صعوبة في النوم أو مشاكل متكررة في النوم.

·        شعور بالتوتر والارتباك.

تأتي اضطرابات القلق بأنواع متعددة، لذلك من المهم التوجه للمختص إذا كان الفرد يشتبه أن هذا الاضطراب النفسي يتطور لديه، قد تصنف اضطرابات القلق في فئات مثل الرهاب، اضطراب الهلع، القلق الاجتماعي، أو اضطراب القلق العام. من الضروري أن يتم البحث عن علاج مهني لأي من هذه الاضطرابات، خاصة بالنسبة للمراهقين، حيث إن أدمغتهم لا تزال في مرحلة التطور، وبالتالي من المهم معالجة الاضطرابات النفسية في مراحلها المبكرة.

2.       الاكتئاب: هو ثاني أكثر اضطرابات الصحة العقلية شيوعًا بين المراهقين، حيث يؤثر على ثلاثة في المئة من المراهقين والذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 سنة عالميًا ومع ذلك، في الولايات المتحدة، تقريبًا 13 في المئة من الشبان والشابات (الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 سنة) عانوا من نوبة اكتئابية رئيسية في عام 2020. تعاني 9 في المئة من الشبان والشابات في الولايات المتحدة، أو 2.2 مليون، من اكتئاب رئيسي شديد في عام 2020.

الاكتئاب هو اضطراب ينطوي على فترات متكررة وشديدة من تغير المزاج السلبي وعمليات التفكير، والدافع. غالبًا ما يشعر المراهقون والشبان الذين يواجهون الاكتئاب باليأس والوحدة وعدم وجود طاقة أو دافع لديهم. تشمل علامات الاكتئاب المشتركة:

·        تغيرات في النوم أو الشهية.

·        نقص التركيز.

·        فقدان الطاقة والدافع.

·        عدم الاهتمام بالأنشطة / الصداقات.

·        الإحساس باليأس

·        آلام جسدية، وآلام عامة.

·        أفكار انتحارية.

قد يؤثر الاكتئاب على حضور المدرسة، والعلاقات، والأداء العام للمراهقين، يمكن أن يؤدي الانعزال الاجتماعي إلى خلق عزلة وتفاقم أعراض الاكتئاب لدى المراهقين، ومن المهم أن يتصرف الآباء عند ملاحظة أي أعراض للاكتئاب ومساعدة مراهقيهم على مراجعة مختص نفسي، فإذا ترك الاكتئاب دون علاج، فقد يستمر حتى البلوغ و/ أو يؤدي إلى مشكلات مع سوء استخدام المواد وأفكار الانتحار.

3.       نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD): يعد هذا الاضطراب شائعًا جدًا بين المراهقين، وعادةً ما يتم اكتشافه مبكرًا بسبب تأثيرات هذه الحالة على التعلم والسلوك وتشير التقديرات إلى أن ما يقرب من تسعة بالمائة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و17 عامًا يواجهون اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وقد يواجه هؤلاء الأطفال صعوبة في الانتباه، ويتشتت انتباههم بسهولة، ويظهرون سلوكيات مفرطة النشاط و/أو متهورة.

تشمل العلامات الشائعة لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال والمراهقين ما يلي:

·        القفز من نشاط إلى نشاط.

·        الشعور بالملل من مهمة ما بسرعة وسهولة.

·        صعوبة التركيز على مهمة ما أو الاهتمام بالآخرين.

·        مشكلة في إكمال الواجبات المدرسية.

·        صعوبة معالجة المعلومات بسرعة.

·        مشكلة في الجلوس ساكنًا لفترة من الوقت.

·        اللمس أو اللعب بكل شيء.

·        التصرف دون النظر إلى العواقب.

·        التحدث كثيرًا ومقاطعة الآخرين.

يؤثر اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه على قدرة الطفل على التعلم وغالباً ما يتطلب الإبداع، وفي الفصول الدراسية والبيئات المنزلية. لذلك، فإن التعرف على هذا الاضطراب وعلاجه يمكن أن يكون جزءًا لا يتجزأ من نجاح ابنك المراهق في المستقبل، وبالإضافة إلى ذلك، من المهم أن يعرف الآباء أن حوالي ثلثي الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يواجهون أيضًا حالة أخرى. وقد تشمل هذه الصعوبات صعوبات التعلم، أو اضطراب السلوك، أو أي حالة صحية عقلية أخرى مثل القلق أو الاكتئاب. بالنسبة لأولئك الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية المتزامنة أو المتعددة، يوصى بالعلاج بالتشخيص المزدوج المتكامل.

 

4.       اضطرابات الأكل: تكون اضطرابات الأكل "أكثر شيوعًا بكثير" أثناء سنوات المراهقة وحتى أوائل العشرينات، في حين أن الفتيات يعانين بشكل أكبر من اضطرابات الأكل، فمن المهم التعرف على أن الفتيان والرجال غالبًا ما يبقون بدون تشخيص.

وهناك أنواع مختلفة من اضطرابات الأكل، وبعض أشهرها هي فقدان الشهية العصبي، وعسر الشهية العصبي، واضطراب نهم الطعام. يتميز فقدان الشهية يتميز فقدان الشهية بتجويع الذات من أجل إنقاص الوزن، المراهقون الذين يعانون من فقدان الشهية سوف ينكرون الجوع، ويرفضون تناول الطعام، وغالباً ما يمارسون الرياضة إلى حد الإرهاق. وقد يمارسون أيضًا عملية التطهير، وهو أمر شائع أيضًا بين المصابين بالشره المرضي.

يظهر الشره المرضي من خلال تناول كميات كبيرة جدًا من الطعام، ومن ثم إجبارهم على التقيؤ للتخلص من السعرات الحرارية التي يتناولونها. وفي الوقت نفسه، يظهر اضطراب الشراهة عند تناول الطعام، وأعراض الإفراط في تناول الطعام - بكميات كبيرة، خلال فترة زمنية قصيرة - مما يسبب مشاعر الاشمئزاز من الذات، والاكتئاب، والخجل، أولئك الذين يعانون من اضطراب الأكل القهري لا يقومون بالتطهير مثل أولئك الذين يعانون من الشره المرضي، ونظرًا لأن اضطرابات الأكل تنطوي على سلوك تناول طعام غير طبيعي، فإنها تأتي مع مخاطر نقص التغذية، والسمنة، والوفاة المبكرة،

على الرغم من أن هذا يتفاوت حسب الاضطراب المحدد، على سبيل المثال، يتمتع فقدان الشهية العصبي بمعدل وفيات أعلى من أي اضطراب عقلي آخر. لذلك، من الضروري أن يكون هناك تدخل مبكر للشباب الذين يكافحون.

 

5.       اضطرابات تعاطي المواد: المراهقة هي فترة متزايدة للمخاطرة، وغالبًا ما يترجم ذلك إلى محاولة المراهقين تجربة المخدرات والكحول للمرة الأولى. ومع ذلك، هذه ليست دائما مرحلة مؤقتة أو تجريب. العديد من المراهقين والشبان يصبحون مدمنين على المخدرات أو الكحول ويطوّرون اضطرابات تعاطي المواد. في عام 2020، أبلغ أكثر من أربعة في المئة من الشبان في أمريكا عن وجود اضطراب تعاطي المواد.

هناك العديد من أنواع اضطرابات تعاطي المواد المختلفة، اعتمادًا على المخدر المفضل للشخص. يمكن أن تتداخل أعراض اضطراب تعاطي المواد أيضًا مع اضطرابات الصحة العقلية الأخرى. ومع ذلك، يمكن أن تشمل علامات اضطراب تعاطي المواد في المراهقين ما يلي:

·        الانعزال عن العائلة أو الأصدقاء.

·        التغييرات المفاجئة في السلوك.

·        الانخراط في سلوكيات أكثر خطورة، مثل الجنس، والمشاجرات، والقيادة تحت تأثير الكحول.

·        تطوير تحمل عالي للمخدرات والكحول.

·        تجربة أعراض انسحاب عند عدم تعاطي المخدرات أو الكحول.

·        الشعور بأنهم بحاجة إلى مادة معينة للتمكن من الوظائف الصحيحة.

في عام 2020، قُدر عدد الأمريكيين الذين عانوا من مرض عقلي واضطراب تعاطي المواد بحوالي 17 مليون شخص. إذا كان الشخص يكافح مع اضطراب صحة عقلية مثل الاكتئاب، فإنه من المرجح أن يكون لديه اضطراب تعاطي المواد بمعدل مرتين أكثر أيضًا.

 (5 Common Mental Health Disorders Among Teens, 2021)

 

توصيات واجراءات للتعامل مع هذه المرحلة:

1.       التواصل الفعّال

حاول أن تكون مفتوحًا للحديث مع مراهقك دون الحكم أو الانتقاد. استمع بشكل فعّال إلى مشاكلهم ومخاوفهم، وعبّر عن دعمك واهتمامك بمشاعرهم. إذا كانوا يشعرون أنهم مفهومون ومدعومون، قد يكون من الأسهل بالنسبة لهم مشاركة ما يشعرون به.

2.       البحث عن مساعدة محترفة

إذا كانت الاضطرابات العاطفية لدى مراهقك تؤثر بشكل كبير على حياتهم اليومية وعلاقاتهم، يجب النظر في التوجه إلى محترف نفسي مؤهل للمساعدة. الاستشاريون النفسيون وأطباء النفس قادرون على تقديم التقييم والدعم الملائم للمراهقين.

3.       العناية بالصحة الجسدية

العناية بالصحة الجسدية يمكن أن تؤثر إيجابيًا على الصحة العقلية. التغذية المتوازنة وممارسة النشاط البدني اليومي يمكن أن تساعد في تحسين المزاج وتقليل مستويات التوتر.

4.       تشجيع الأنشطة الاجتماعية والهوايات

تشجيع مراهقك على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والهوايات التي يستمتع بها يمكن أن يساعد على تحسين مزاجهم وبناء الثقة بالنفس.

5.       تعليم مهارات التحكم في الضغوط والتوتر

علم مراهقك مهارات التحكم في الضغوط والتوتر، مثل تقنيات التنفس العميق والاسترخاء. هذه المهارات يمكن أن تساعد في التغلب على الانفعالات السلبية والتوتر.

6.       تشجيع الراحة والنوم الجيد

ضمن لمراهقك وقتًا كافيًا للراحة والنوم. النوم الجيد يلعب دورًا هامًا في تحسين المزاج ودعم الصحة العقلية.

7.       تقديم الدعم والمساعدة العائلية

قد يكون الدعم من العائلة عاملًا مهمًا في تجاوز الاضطرابات العاطفية. تشجيع المناقشات العائلية المفتوحة وتوفير بيئة داعمة يمكن أن يساعد المراهقين على التحدث عن مشاكلهم.

8.       تعزيز الوعي والتثقيف

تعزيز الوعي بالاضطرابات العاطفية المرتبطة بمرحلة المراهقة بين الشباب والوالدين والمعلمين يمكن أن يساعد في تحسين التعرف على العلامات والأعراض والتعامل معها بشكل فعّال..

تذكر أن كل مراهق فريد وله احتياجاته الخاصة. من الضروري أن تكون هذه التوصيات جزءًا من أسلوب حياتك وعلاقتك مع مراهقك، وتستند إلى فهمك لاحتياجاتهم وتحدياتهم الفردية.